أخبار عاجلة
الرئيسية / العدد الاول

العدد الاول

كلمة العدد

قدم علماء مصر والعالم العربي الإسلامي انجازات علمية رائعة أسست وساهمت في الفكر الإنساني والحضاري فهذه مصر منذ آلاف السنين كانت مهد الحضارة والتفكير العلمي مما نتج عنه اكتشافات علمية واختراعات في العلوم والهندسة والطب وغيرها.

وعلماء الإسلام لأكثر من ألف عام قدموا انجازات علمية استفادت منها الحضارة الأوربية. أما الآن فالإضافات العلمية للعالم العربي إضافات متواضعة مما أفضى إلى ظاهرة استنزاف العقول أي هجرتها إلى أماكن استغلالها.والدول العربية تزيد حاجاتها لاستيراد التكنولوجيا من دول الغرب وغياب قاعدة علمية ذات وضع تكنولوجي قوى بها. ومن تم تأثير العالم العربي محدود في السوق العالمي أي انه مستهلك وليس منتجاً بمعنى أن يعتمد في حضارته على الآخرين.

إن العالم العربي مازال غنياً بموارده البشرية والمادية ومن ثم وجب أن لا تكون هناك عوائق تحول دون بناء قاعدة علمية قوية كان ينبغي أن تكون أمراً حتمياً لمستقبل العالم العربي وبقائه في الوضع المناسب له أمام العالم.

شهد القرن العشرون ثورات علمية وتكنولوجية نتج عنها اختراع الليزر والكمبيوتر والترانزستور وتكنولوجيا أحدثت في مجتمعاتنا تغييراً كبيراً.

وقد اتسعت الاكتشافات من العالم البالغ الصغر إلى العالم البالغ الكبر والتعقيد.

فنظرية الكم والنسبية والأبعاد الجديدة في الزمان والمكان وحل الشفرة الوراثية التي غيرت الفكر الإنساني. وسوف يتوصل العلماء بكل تأكيد لاكتشافات جديدة في القرن الحادي والعشرين يكون لها أثر في حياة المجتمع في مجالات شتى من الصحة المعلوماتية والبيئة وغيرها.وهنا تتكامل الموارد البشرية ورأس المال والتكنولوجيا الذي يجعل المستحيل على أمةٍ من الأمم أن تؤثر في الاقتصاد العالمي تأثيراً فعالاً من غير قاعدة علمية قوية.

لرؤية المجلة كاملة هنا 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*