أخبار عاجلة
الرئيسية / العدد الثاني

العدد الثاني

كلمة العدد..

من بين أسباب سعادة الإنسان أن يجد نتيجة جهده وثمار عمله ماثلة بصورة طيبة أمامه، فيشعر بقيمته في هذه الحياة، ويدرك العاملون معه أنه قدم شيئًاً مفيدًا له تأثيره الايجابي، وبصورة خاصة عندما يتحقق هذا على صعيد الفكر والبحث والكتابة، التي لا يعرف قسوة تجربتها إلا من حمل قلمه وعاهد نفسه وألزمها بمواصلة الدرس والبحث.

والمفكر الكاتب هو أجدر الناس أن يتمتع بمشاعر السعادة والغبطة عندما يجد خلاصة فكره سائرة بين القراء، لا يزعجه النقد العلمي ولا التوجيه الموضوعي، لأن الكاتب يتكامل مع القارئ في تعبيد طريق العلم والمعرفة.

ومهما اختلفت مستويات القراءة وتباينت فإن العمل العلمي والتفكير الجاد يظل محتفظًا بشخصيته التي تتنامى على أرضية القراءة الناقدة.

لرؤية العدد كاملاً من هنا 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*