أخبار عاجلة
الرئيسية / العدد الخامس

العدد الخامس

كلمة العدد

ما تزال مجلة (بحوث ) صامدة صمود الأرض والإنسان في وجه الحصار ، وما ينتج عنها من أزمات وعراقيل ومصاعب ، وتخطو خطواتها المتقدمة نحو تحقيق أهدافها التي أسست من اجلها في تدعيم البحث العلمي ، وتنشيط العقلية البحثية ، وحفز الباحثين والترحيب بنتاجاتهم العلمية في مختلف المجالات الفكرية والمعرفية ، ونحن لا نقول هذا مجرد ادعاء ولكنه تنويه بإقبال الباحثين وتقدمهم للنشر في هذه المجلة التي أصبحت ذائعة الصيت ليس على مستوى الجغرافية المحلية ، لأنها تخطت حدود الوطن لتصل إلى كثير من البلاد خارجه ، فأصبحنا نستقبل البحوث من أساتذة أفاضل في الجامعات والمؤسسات العربية تطلب الإذن في النشر .
وان دل هذا على شيء فإنما يدل على أهمية البحث العلمي من ناحية ، وعلى الإسهام الذي تقوم به المجلة من زيادة الوعي بهذه الأهمية ، وهي من هذا المنطلق تشكل عاملاً مهماً من عوامل مقاومة الحصار وإفشاله ، فالفكر يرفض أن يحاصر كما أن العلم يرفض أن يحاصر ولا أن يظل محصورا بين فئةٍ قليةٍ من الكتاب والباحثين ، ونظل نملك حريتنا العقلية في التفكير والبحث ، ولم لا ؟! ، والعلم أساس الحضارة ورقي الإنسان ، ومعنى أن يُقبل الباحث العربي إقبالاً محفوفاً بالتصميم على التجديد والإبداع في العلم والفكر والثقافة أن ثقتنا بأنفسنا كبيرة ، ثقة مؤسسة على إيماننا بحقنا في الحياة حياةً سوية متزنة ، ويلازمنا شعور حقيقي في أن تكون لنا مكانتنا في مجال البحث العلمي على المستوى العالمي ، أما أن نستسلم لدواعي الإحباط والشعور بالنقص فهذا ما لا نقبله أبداً ، وانظر إلى العالم من حولك تجد أن كثيراً من العقول العربية لها تأثيرها في الجامعات العالمية ، فمن أين أتانا الشعور بالنقص أو عدم الإمكان في أن نكون في ميدان البحث العلمي بأوسع مستوياته .
إن الأمم على مراحل التاريخ المتعاقبة تتعرض لاختبارات قوية فمنها من يصمد ومنها ما تتهاوى مع أول الضربات ، ونحن امةً شهد التاريخ بصمودها في وجه الأزمات ، وقدرتها على الخروج من أزماتها أكثر عافية واشد قوة .

العدد كامل