أخبار عاجلة
الرئيسية / الأبحاث / الوقف اللازم وأثره على المعنى عند السجاوندي

الوقف اللازم وأثره على المعنى عند السجاوندي

يبين هذا البحث نوعًا من أنواع الوقف وهو الوقف التام كقوله تعالى: (وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ) البقرة: 8, إذ لو وصل بقوله تعالى: (يُخَادِعُونَ اللّهَ) البقرة: 9, لصارت  الجملة صفة لقوله (بِمُؤْمِنِينَ ) مما ينفي الخداع عنهم ويقرر الإيمان خالصاً لهم عن الخداع كما تقول: ما هو بمؤمن مخادع و مراد الله عزّ وجلّ نفي الإيمان وإثبات الخداع لهم.

حيث تتبعت المواضع التي يصدق عليها ذلك المعنى في القرآن الكريم من خلال كتاب السجاوندي (الوقف والابتداء) وبينت ما هو مشكل, وذكرت آراء العلماء في ذلك، كلّ ذلك جاء بعد مقدمة تبرز هذا الوقف وخاتمة تعرض النتائج، والله الموفق إلى طريق السداد.

لمشاهدة البحث كاملاً 

عن nrc

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*