أخبار عاجلة
الرئيسية / الكتب / الفكر الإداري في غزوات النبي

الفكر الإداري في غزوات النبي

كان الرسول r يتمتع بصفات إدارية وقيادية مكنته من إحداث تحولات كبيرة في حياة العرب ، حيث كان العرب أتباعاً ثم ما لبثوا أن أصبحوا أسياداً ، فكانوا قبائل متناحرة ثم أصبحوا إخواناً ينصر بعضهم بعضاً ، كانوا يحنون رؤوسهم أمام كسرى وقيصر ثم أصبحت جيوش كسرى وقيصر تَحسِب لهم ألف حساب وتفر من أمامهم .

كان محمد rرجل فكر وإدارة وسياسة وقيادة ، فهو فضلاً على أنه نبي يُوحى إليه فقد كان صاحب رسالة استجمعت في شخصيته أعلى درجات الكمال ، فكان قائداً بارعاً ، وكانت مواقفه الإدارية تنم عن رؤية ثاقبة في الفكر والسياسة ، فمن يدرس غزواته يدرك أنه بحق مؤسس لعلم الإدارة والقيادة .

إذا كان الغرب قدّم نماذج من علمائه في الإدارة أمثال ( ماكس فيبر – هنري فايلول – فريدريك تايلور ) الذين أسسوا لمبادئ هامة في علم الإدارة كالبيروقراطية وحركة العلاقات الإنسانية ، والإدارة العلمية ، وتعلم الكثير من أبناء العرب والمسلمين على تلك الأفكار والمبادئ التي لا نقلل من أهميتها وقيمتها لكن نسينا في المقابل الكنز الثمين لحضارتنا الإسلامية فمن يدرس سيرة النبي r وغزواته دراسة تحليلية يجد هذا الكنز ماثلاً أمامه في جوانب الفكر والثقافة ، والعلم والمعرفة والإدارة والقيادة .

البحث كامل من هنا 

عن nrc

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*