أخبار عاجلة
الرئيسية / الكتب / اتحاف اهل الزمان في شهر رمضان

اتحاف اهل الزمان في شهر رمضان

هذا كتاب يتناول أهم الأحداث الكبرى التي وقعت في شهر رمضان المبارك آثرنا أن نحاكي فيه القدامى في اختيار عنوانه، قناعة منا بأهمية هذه العناوين الهادفة، وحلاوة ألفاظها وروعة السجع فيها، فجاء بعنوان: “إتحاف أهل الزمان في أحداث شهر رمضان”

ومن المعروف أن شهرُ رمضان يختصُّ بأحداث عظيمة وقعتْ فيه، تحتاج مِن كلِّ مسلِم إلى تذكُّر وتدبُّر ‏وتفكُّر؛ لينتفعَ بمواضعِ العبرة، ويجني بها الثمرة‏·، فمنها -بل أهمها على الإطلاق- بدايةُ نزول الوحي الكريم على رسول الله ‏ في غار حراء، وقد جلس في خلوته يتعبَّد، فنزل عليه ‏جبريل  بأوَّل كلمة قرآنية، فكانت: { اقْرَأْ }، وهي دعوة إلى ‏العِلم الذي يصل العبدَ بربه وخالقِه، ويدرك به الخشية: { نَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء } [فاطر: 28]، ويرفع منزلةَ صاحبه ودرجته: {   قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ   } [الزمر: 9]؟ والجواب قطعًا لا ‏يستوون.

‏وفي بدءِ نزول القرآن في رمضان على رسول الله  وهو في الغار ‏يتعبَّد – تنبيهٌ لطيف على أنَّ رمضان هو شهر القرآن، وأنَّه شهر العبادة الخاصَّة‏‏، وأنَّه شهر الانقطاع إلى الله، متمثِّلاً في الاعتكاف، وقد اختاره الله لذلك من بين ‏سائر الشُّهور، مع أنَّ رسول الله  كان ينقطع إلى العبادة في غار ‏حِراء في غيره من الشهور، فاختيار هذا الشهر علامةٌ على فضله وارتفاعِ درجته ‏دونَ غيره.‏

ومِن الأحداث التي وقعتْ في رمضان (غزوة بدر الكبرى)، وذلك في السابع ‏عشر من رمضان في السَّنة الثانية من الهجرة، وكان في هذه الغزوة المباركة أوَّل ‏انتصار حاسِم للإسلام على الكفر، وقد ظَهَر فيها بوضوح مددُ الله وتوفيقه ‏لأوليائه الذين صَدَقوا ما عاهدوا الله عليه، كما قال الله : {  فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَـكِنَّ اللّهَ رَمَى  } [الأنفال: 17]‏‏.‏

الجزء الاول 

الجزء الثاني

عن nrc

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*