أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار المركز / ندوة للمركز القومي للبحوث بغزة حول حوار الحضارات

ندوة للمركز القومي للبحوث بغزة حول حوار الحضارات

قد مساء اليوم السبت المركز القومي للبحوث العلمية بقطاع غزة والذي أسسه الشهيد القائد الرئيس الراحل ياسر عرفات، ندوة علمية بعنوان: “حوار الحضارات”، وذلك في قاعة البحث العلمي في جامعة غزة-  ندوة علمية بعنوان: (حوار الحضارات )، حيث كان ضيف اللقاء وزير الاتصالات السابق المهندس عماد الفالوجي  رئيس ومؤسس مركز أدم لحوار الحضارات، وبحضور نخب علمية مفكرة ولفيف من أساتذة الجامعات، بدوره رحب د. محمد شتيوي بالمهندس الفالوجي، وبالحضور الكرام، وقال أن هذا اللقاء يأتي ضمن فعاليات الملتقي الفكري للمركز القومي للبحوث.

بدوره شكر الفالوجي المركز القومي للبحوث، وأكد اعتزازه وانتمائه لهذا المركز الذي يرتبط بغلاقة مميزة مع المركز القومي للبحوث في مصر؛ وأردف قائلاً أننا نعيش في مرحلة معقدة وأيام حبلي بالأحداث والتطورات، وقال أن المرحلة القادمة ستكون انفراجه علي غزة وتشديد الحصار علي الضفة، كما بين أنه منذ 15 عاماً يمثل دولة فلسطين في مؤتمرات حوار الحضارات خارج الوطن بتكليف رسمي من الشهيد أبو عمار رحمه الله، وتكلم الفالوجي عن أهمية حوار الحضارات لكي تبين فكرتك للأخرين بصورة سلسة وديمقراطية ، وأن الأمم المتحدة أنشأت هيئة خاصة لحوار الحضارات كما بين أهمية تعزيز لغة الحوار بدل صراع الحضارات وأن النبي صلى الله عليه وسلم كان سيد من كان يبين للغير الحوار بالحسني وكان يقابل السيئة بالحسنة، ويجب أن يكون حوار حضارات وليس صراع حضارات كما نريد أن بين للغرب أننا شركاء في الحضارة ولا يمكن لأحد منا أن يقصي الأخر…. الخ.

بدورة أكد الأستاذ الدكتور يوسف أبو دية رئيس المركز القومي للبحوث بين أننا يجب أن نكون صناع الحضارة ولا نستخدم الحضارة فقط، وخاص التقنية الحديثة والتطور التكنولوجي المتسارع الذي يشهده العالم، وقال أبو دية أن البحث العلمي هو أساس الحضارة والرقي والتقدم والنجاح. بدوره أكد د. جمال أبو نحل مدير العلاقات العامة والاعلام بالمركز القومي، أهمية حوار الحضارات وأن الاسلام بدء غريباً بين أهله في مكة بين كفار قريش، وبعد دخولهم في الاسلام لني عود غريبا بينهم بل سيعود غريبا أن سيدخل أهل أوروبا الإسلام وستكون أغلبية أوروبا مسلمة خلال عام 2020م، وهذا مصداق حديث النبي، وقد أثري اللقاء الكثير من المداخلات الفكرية القيمة والرائعة التي أكدت جميعها أهمية الحوار بين الحضارات وان نحاور عدونا الاحتلال الاسرائيلي بالفكر لأننا أصحاب حق، وحجتنا قوية، وعلينا أن نطور هذا الحوار  وأن نُدرسه في مناهجنا التعليمية، وأن نعمل علي تعزيز  ثقافة حوار الحضارات وكانت ندوة مميزة بحضور لفيف من النخب والكفاءات

عن nrc

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*